زمالة المدمنين المجهولين

برنامج زمالة المدمنين المجهولين هو زمالة أو جمعية لا تهدف إلى الربح وتتكون من رجال ونساء أصبحت المخدرات مشكلة رئيسية بالنسبة لهم فنحن مدمنون نتعافى ونجتمع معاً بانتظام لنساعد بعضنا البعض كي نبقى ممتنعين.
نحن لسنا منظمة او جماعة دينية ، برنامجنا مجموعة من المبادئ الروحانيـة التي نتحرى من خلالها التعافي من حالة تبدو من الحالات الميؤوس منها عقليا وجسدياً.

رؤيتنا

لكل مدمن أو مدمنة في العالم ستتاح لهما الفرصة لتجربة رسالتنا باللغة والثقافة الخاصتين لكليهما وإيجاد الفرصة لأسلوب جديد للحياة.

رسالتنا

أن رسالتنا بسيطة جداً: الرسالة هى أن أى مدمن، يمكنه الامتناع عن تعاطى المخدرات، و يفقد الرغبة فى التعاطى، ويجد طريقة جديدة للحياة. لقد وجدنا طريقة لنعيش بدون تعاطي للمخدرات ، ونحن سعداء بمشاركتها لكل من لديه مشكلة مع المخدرات.
نحن لا نستطيع تغيير طبيعة المدمن أو الإدمان. نحن نستطيع المساعدة فى تغيير الكذبة القديمة ’’ما أن تصبح مدمنآ متعاطياً، ستبقى مدمناً متعاطيا‘‘، وذلك من خلال السعي الجاد لجعل التعافى أكثر توافرآ. اللهم، ساعدنا على تذكر هذا الفرق.
بالإمتنان لتعافينا، نحن نهدى عملنا لروح الخدمة لقوتنا الأعظم المحبة. فمن خلال تنمية صلة واعية بالله، لا حاجة لمدمن يسعى للتعافى أن يموت دون أن تتاح له فرصة العثور على طريقة أفضل للحياة.

برنامجنا

والقصد من هذا البرنامج أن يكون مساعدة لكل مدمن يبحث عن فرصة التعافي. وبصفتنا من المدمنين، فإننا نعلم علم اليقين ما ينطوي عليه الإدمان مـن آلام، ولكننـا نعلم في الوقت ذاته ما ينطوي عليه التعافي من نشوة الفرح التي نشارك فيها بقية زملائنا في زمالة المدمنين المجهولين. ونحن نعتقد أن الوقت قد حان لإتاحة الفرصة للمشاركة بتجربتنا في التعافي، مع كل من يرغب في ما وصلنا إليه. وبمعنى آخر فان برنامجنا مكرس لإِخبار كل مدمن بما يلي:
لـلـيـوم فـقـط : لـن تـكـون ملـزمـاً بالتعـاطـي ثانيةً عـلـى الإطـلاق!